مـقـالات - ابراهيم الحكيم

غيظ الكاوبوي!

إبراهيم الحكيم / لا ميديا - أكاد أشعر بالكاوبوي الأمريكي يمز شفتيه حنقاً، ويعض إبهميه ندماً، عروق صدغيه تتورم غيظاً، وجبينه ينز عرقاً، يمتاز غضباً لعجرفته المبعثرة، وهالة كبريائه المبددة، حول العالم عامة، وفي غزة واليمن خاصة. ما يواجهه ليس هيناً بالمرة! توهم “النمرود” الأمريكي أنه “طاغوت” العصر، ويجب أن يُعبد مِن دون الله! مارد خارق للعادة، مارق على الكرامة،...

بجاحة الوكلاء

إبراهيم الحكيم / لا ميديا - ساوِمْ على القضية وساهِمْ في الخيانة. أضحى شعار الحاكم العربي، مثلما صار تجميل هذا الشعار وتسويغه المهمة الأولى لترسانة الإعلام العربي، في مقابل تبشيع المقاومة وتشنيع كل فعل مقاوم للإجرام الغربي والصهيوني!! جاءت «قمة البحرين» خيبة جديدة من خيبات الأمة العربية. لم يكن الجديد تخاذل حكام العرب وإذعانهم...

قعرة العراة!

إبراهيم الحكيم / لا ميديا - يستعد حكام العطب لعقد اجتماع وجب، لا لفداحة الخطب وهول ما نشب في “غَزة” قبلة عِزة العرب، بل لأن هذا قد طُلب، وصدر به أمر من الغرب، هذا الذي جعلوا له قدسية الرب، ووالوه من دون الله! أن اجتمعوا حالا وضعوا نهاية للشجب، وسوغوا فورا الغصب، وشرعنوا جريمة النهب، لفلسطين وسوء المنقلب! هذا أمر جبابرة الغرب، لسماسرة هوان العرب، كونوا كما كنتم زعماء نخاسة الجرب!...

فاجعة الغرب!

إبراهيم الحكيم / لا ميديا - مُني الغرب، كل شعوب العالم الغربي، بصدمة حضارية، إن جاز التعبير، مردها فاجعة كبرى في حقيقة “تحضره”. هذا “التحضر” الذي يحفز سباقه الموتور على “الريادة”، ويبرر صراعه المسعور على “القيادة”، مع باقي الأمم. ينهار كل شيء مهما بدا متينا ومنيعا وحصينا، يتهاوى أمام الفساد. حين يشيع فساد القيم يكون فساد الذمم، والأخير يفوق سيل العرم في جرف كل شيء، وتدمير أعتى حضارات الأمم وأقوى إمبراطورياتها، على مر الأزمان....

انخساف!

إبراهيم الحكيم/ لا ميديا - يقف العالم أمام أكبر انكشاف عام، وسقوط تام للأقنعة ينذر بانخساف. كل شيء بات واضحا كالشمس، ولا شبه أو التباس، مثلما لا أحد يستطيع أن يواري سوءات النظام العالمي بقيادة الحلف الأنجلو-صهيوني، ثلاثي الشر (أميركا وبريطانيا والكيان الإسرائيلي). انكشف الصراع القائم، على نحو لا يشوبه أي ظلال غائمة. صراع قوى العالم الغربي لبسط النفوذ...

  • 1
  • 2
  • 3
  • ..
  • >
  • >>