مـقـالات - د. مهيوب الحسام

ما وراء تكتيك الانسحاب

د. مهيوب الحسام / لا ميديا - إن الولوج لمربع شائعات بدء سحب دويلة الأمّارات بالسوء لقواتها أو بعض قواتها المعتدية على اليمن، وتداول تلك الشائعة، هو نوع من استغفال الذات أولاً، وهو عبارة عن بدء انسحاب وعينا من عقولنا، وليس بدء انسحاب العدوان، والتعاطي معها باعتبارها أمراً جدياً هو نوع من الغباء غير المبرر، أما الترويج لها فهو أمر في غاية الخطورة باعتباره تسويقاً لما يريده الصهيوأمريكي أصيل العدوان سيد الأدوات من إعفاء أدواته من تبعات عدوانها، وقتلها للشعب اليمني، ناهيك عن أنها شائعة لأنها لم تعلن رسمياً، والمروج للشائعات كذاب، ما بالك والعدوان مستمر بعدوانه واحتلاله لأجزاء من الأرض اليمنية. ...

الوعي وغياب الضمير

د. مهيوب الحسام / لا ميديا - إن وجود الوعي المحدود ومع تنميته ورفع منسوبه في غياب الضمير أو انعدامه يمثل كارثة حقيقية، لأن أضراره تفوق أضرار الجهل بأشواط، والثقافة الانتقائية والتلقينية مهما بلغت ومهما خلقت من وعي فإنه لا يكون إلاّ وعياً متحيزاً لفئة أو حزب أو جماعة ومعادياً كلياً أو جزيئاً لسواه، فيغيب العدل والإنصاف وتضيع معه الحرية الفردية والجماعية والاستقلال والقدرة على اتخاذ القرار الصائب، وتتجذر معه وبه التبعية والذل، وهنا يغيب الضمير تماماً، وعندئذ تحدث الكارثة، فغياب الضمير يهدم كل القيم ويفقد الإنسان القدرة على تحمل المسؤولية، ويلغي لديه العزة والكرامة، ويخلق الانتهازية التي تحرف الوعي عن مساره المحقق للمصلحة العامة ...

بين الثورة والأنا

د. مهيوب الحسام / لا ميديا - تأخرت ثورة الشعب السوداني في تشكيل وإبراز قيادة ثورية موحدة من رحم الثورة تلتف حولها جماهير الشعب الثائر وبمشروع ثوري وطني جامع لقيادة مرحلة ما بعد سقوط نظام التمكين تمتلك خطاباً ورؤية وبرنامجاً، لذا لا نخطئ إن قلنا بأن ذلك كان أمراً ضرورياً لنجاح الثورة بالشكل المأمول والحد من التدخلات الخارجية في مسار الثورة. ولكن هذا حال الثورات الشعبية وظروفها، خصوصاً عندما تثور على أنظمة وحكومات ديكتاتورية إقصائية لا تسمح بمساحة من الحرية وتنمية الوعي ولو بحده الأدنى. لذا فإنه وفي هذه اللحظة المفصلية من تاريخ السودان والظرف العصيب الذي تمر به ثورته المستهدفة من الخارج بأدواته في الداخل،...

لن يتوقف العدوان طوعاً

د. مهيوب الحسام / لا ميديا - أدركت القيادة الثورية ومنذ وقت مبكر أن العدوان الصهيوأمريكي على الشعب اليمني بأدواته الأعرابية ومرتزقتهم من الداخل والخارج، لن يتوقف طوعاً أو من خلال مشاورات أو حوار أو مفاوضات، وهو ما جعل الشعب متوكلاً على الله وبفضل وعي وإدراك قيادته يتجه نحو إنجاز موجبات النصر، مدركة أنه قام بعدوانه لهدف وأطماع معروفة، ولو كان بالحوار أو المفاوضات أو المشاورات سيتوقف لما شن عدوانه علينا أساساً، ...

ثورة السودان بين إرادتين

د. مهيوب الحسام / لا ميديا - منذ انقلاب نظام جماعة التمكين في السودان على نفسه في 11 أبريل 2019م، وإزاحته لرأس النظام، دخلت ثورة الشعب السوداني منذ ذلك الحين في مرحلة جديدة، وهي مرحلة صراع بين إرادتين هما: إرادة الخارج الاستعماري (الصهيوأمريكي) ...

  • 1
  • 2
  • 3
  • ..
  • >
  • >>