مـقـالات - عبدالملك المروني

العراق تعددت الأسباب والموت أمريكي

عبدالملك علي المروني / لا ميديا - الأزمة العراقية التي بدأت مع اندلاع الاحتجاجات في الأول من أكتوبر الماضي مرشحة لتطورات أكثر سخونة مع مرور الوقت وغزارة الأسباب والدوافع التي تعمل على زيادة تأجيجها. المحتجون "المنتفضون" يطالبون -كعادة العرب-...

الشقيقة «إسرائيل»!!

عبدالملك المروني / لا ميديا - في الربع الأخير من الثمانينيات دعوت عدداً من الزملاء لكتابة استراحة العدد في صحيفة المنار التي كنت أتولى إدارة تحريرها واشترطت على الزملاء من خارج الصحيفة أن يكتبوا شيئا ساخنا ومادة لافتة تشعل حماس القارئ والرقيب معا. وتلقيت كتابات شبه باردة وذات نمط تقليدي تنوع بين الحديث عن عيد الحب أو عيد الشجرة وبين اعجاب بلاعب كرة أمريكي،...

الثورة والثورجيون

عبد الملك المروني / لا ميديا - سألني منذ فترة غير قصيرة سياسي مخضرم كان صديقاً لي قبل أن يبحث عن المال والبنون في دهاليز محمد بن سلمان ويهاجر إلى ما هاجر إليه. سألني بخبث اكتسبه من مكر عمرو بن العاص عن الفائدة التي حصلت عليها من ثورتي 26 سبتمبر 1962، و21 سبتمبر/ أيلول 2014م، وأجبته بسذاجة أبي موسى الأشعري: اكتسبت التهمة! وطلب تفسيراً لذلك، فقلت له: اتهمنا من قبل ثوار ٢٦ سبتمبر بالذكاء والتربص...

ثورة المستضعفين

عبدالملك المروني / لا ميديا - يحتفل شعبنا اليمني هذه الأيام بالذكرى الخامسة للثورة الشعبية اليمنية التي انطلقت شرارتها في الـ21 من أيلول العام 2014. وهي المناسبة التي نتعامل معها على أساس من الوعي والإدراك بأهدافها ومضامينها وطابعها الاجتماعي والثقافي والسياسي المميز والخاص، وكل معانيها التي تستمد ذاتها من حتمية الأشياء وضرورات التاريخ والجغرافيا والحياة ذاتها. هذه الخصوصية والفرادة لهذه الثورة هي المعطيات التي تجعلنا نثق بها ونطمئن لثباتها ورسوخها وقدرتها على مواجهة التحديات والمصاعب مهما كان حجمها وتعددت مصادرها. ...

عبدالملك المروني / لا ميديا - منذ ساعتين تقريباً انتهينا من واجب زفاف لأحد شباب الأسرة. محفوف بخالص دعواتنا وتمنياتنا للعروسين بحياة زوجية سعيدة. وبالطبع فإن بعضنا -وأظنني بعضاً من هذا البعض- احتفظ لنفسه بمشاعر وتمنيات مستقلة وشخصية أبسطها: ليتني كنت عريساً ولو للمرة الرابعة. وثمة إضافة وددت لو شاركني القارئ العزيز قسطاً من دلالاتها وأبعادها. وهي مضمون عام أضعه أمام القارئ كما هو. في سياق تواصلي مع بعض الأصدقاء لدعوتهم مشاركتنا هذه الفرحة قصدت شخصين عزيزين بالدعوة. ومساءً تلقيت اعتذارهما عن عدم الحضور مشفوعاً برأيين مختلفين يستحقان التأمل والتوقف كثيرا أمامهما. ...

  • 1
  • 2
  • >>