مـقـالات - أحمد الشريفي

عن اتفاق العدوان والاحتلال..

أحمد الشريفي / لا ميديا - هل ستقبل صنعاء التفاوض مجددا مع مرتزقة العدوان، بعد أن أصبحت قوة تناطح دول المنطقة وليس العدوان وحسب؟ وهل المفاوضات السرية بين صنعاء والرياض تتقاطع مع اتفاق الرياض؟ ما هو تأثير الاتفاق ومغزاه وكيف تنظر له كل الأطراف؟ لماذا يتم التمويه على دور غريفيتث ولم يعد يعلم ما يجري بين حكومة صنعاء وحكومات العدوان؟ ولماذا اقتصر دوره على ملفي الحديدة والأسرى فقط؟...

نحن والنبي

أحمد الشريفي / لا ميديا - خصوصية النبي لدى اليمنيين تختلف ربما عن كثير من الشعوب الإسلامية في تعظيم الرسول. هل يعود ذلك لكون اليمنيين أحفاد الأنصار، وبالتالي يحبون تجسيد الدور ذاته ومواصلته، أم أن عمق الإيمان الذي شهد به الرسول لليمنيين هو الدافع والسبب؟ تعددت الثقافات والمذاهب الإسلامية، لكنها مع اختلافها توحدت في ضرورة التعظيم والاحتفاء بالنبي، عدا الوهابية، فلماذا جازفت الوهابية واعتبرت الاحتفاء بدعة؟! ...

تقرير طبي

أحمد الشريفي / لا ميديا - أن تفشل في كل الجبهات العسكرية وتتمرمط في كل القصور والفنادق السعودية فتذهب إلى الأسرى لتقتلهم، فهذا دليل على أنك لم تعد إنساناً سوياً وأن الفشل الذي يلاحقك أوصلك إلى حالة الانهيار وأيقنت ألا مكان لك في المستقبل فهربت إلى الفكر المأزوم لعله يشفي غليلك، الفكر الذي لا يستطيع أن يواجه الفشل إلا بقتل الآخرين واستعباد الضعفاء والتصرف...

إجهاض الاستقرار

أحمد الشريفي / لا ميديا - ما وراء إرسال واشنطن قوات إلى المنطقة؟ وهل سيغير ذلك من واقع ونتائج الصراع في المنطقة؟ كيف يتم التلاعب بالسعودية واستنزافها عبر تغريدات تويترية؟ وما الذي يمكن للتاريخ أن يدونه في حالة الانحطاط الذي وصلت إليه بعض دول الخليج للحد الذي جعلها تطلق النار على نفسها؟ تحاول واشنطن بكل الطرق وبشتى الوسائل وأد أية محاولة للسلام والاستقرار في المنطقة...

النزول من الشجرة

أحمد الشريفي / لاميديا - أحسن الأنصار صنعاً وهم يقدمون خارطة هروب لابن سلمان، وذلك بعد أن ضيقوا عليه الأفق وأشعروه بأن لا مفر من السقوط المدوي. ضربتان متتاليتان كبيرتان أعادتا ابن سلمان لحجمه الحقيقي والطبيعي أمام اليمن العظيم بعيداً عن ماكياج البترودولار الذي احترق في وجهه فأصبح قبيح الصورة مثلما هو قبيح الأخلاق. التحركات الأخيرة والفرار إلى باكستان والعراق للتوسط لدى أنصار الله والجيش اليمني بتهدئة اللعب (الرد)...

  • 1
  • 2
  • 3
  • ..
  • >
  • >>